السبت، 8 سبتمبر، 2012

روبوت يجري جراحة طبية على أرض المعركة

رجل آلي جراح؟
قدمت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون مبلغ 12 مليون دولار لباحثين بهدف تطوير روبوت قادر على إجراء عمليات جراحية على ساحة المعركة.
ويأتي ذلك وسط قلق متعاظم في الولايات المتحدة حول ارتفاع أعداد الضحايا في الجيش الأمريكي في بلدان كأفغانستان والعراق.
واعتبر سكوت سيتون الذي يعمل للشركة المتعهدة الأمريكية الأساسية "إس آر آي إنترناشونال":"سينتج عن ذلك خطوة أساسية إلى الأمام في مجال إنقاذ الحياة."
وقد عملت إس آر آي على تحضير شريط فيديو للبنتاجون لإظهار كيفية عمل الروبوت على جندي مصاب وسط المعركة وتحت النيران ومن ثم إخلائه.
وسيتم التطوير بناء على نموذج "دا فينشي" للجراحة الذي يستخدم منذ عام 2000.
ويعتبر التحدي الأبرز كيفية تطوير نظام "دا فينشي" الذي استخدم بنجاح في المستشفيات المدنية لإزالة سرطان البروستات وشفاء شرايين القلب.
ويعمل النظام بواسطة ثلاثة أذرعالتي تدار بواسطة جهاز للتحكم من بعيد.
ويستطيع الطبيب رؤية ما يجري بواسطة كاميرتين على أحد هذه الذراع.
غير أن النظام بحاجة إلى تطوير يجعله أكثر سرعة وفعالية لتمكينه من النجاح على أرض المعركة:
  • أولا: من الضروري أن يتم تغيير الأدوات التي يحملها الروبوت أوتوماتيكيا من دون حاجة إلى ممرضات كما كان سائدا في نظام "دا فينشي".


  • ثانيا: يجب أن يتم التواصل بين مركز إدارة الروبوت والروبوت نفسه بشكل لا سلكي ومحمي من أي اختراق من قوات العدو. واعتبر جون باشكن العامل في إس آر آي أن التحدي يكمن في إيصال العناية الطبية الرفيعة بسرعة كبيرة إلى الجنود، أقرب ما يمكن من ساحة المعركة.
    وأضاف:"في هذه اللحظة تقتصر المواد على ما يمكن للممرض أن يحمله معه."

  • 0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    العاب بيل

    شارك

    Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites