الأربعاء، 17 يوليو، 2013

لأول مرة.. خريطة ثلاثية الأبعاد للمخ

لأول مرة.. خريطة ثلاثية الأبعاد للمخ



undefined

عبد الوهاب عميمور- أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نجاح طبي حققه باحثون ألمان وكنديين، بعد تمكنهم من وضع خريطة كاملة لمخ الإنسان بتقنية ثلاثية الأبعاد، وهذا الاكتشاف لم يسبق له مثيل، فاستحق اسم "المخ الكبير"، وهو مجسم يتيح إمكانية معاينة بنية مخ الإنسان بالتفصيل المجهري.

المخ تبرعت به عائلة سيدة توفيت وهي في الخامسة والستين، تقول سجلاتها  الطبية إنها لم تعاني أي نوع من الأمراض العصبية أو النفسية.

وعمد العلماء إلى تقطيع المخ إلى أكثر من 7400 شريحة نسيجية، ووضعوها لفترة في شمع "البرافين"، ثم أخذت لكل شريحة صور عالية الوضوح والدقة وأعيد بناؤها وفق نموذج الدماغ بتقنية الأبعاد الثلاثية.

وترى الباحثة بمعهد جامعة دوسلدورف كاثرين أمونتس أن الاستخدام الأكبر لمجسم المخ، يمكن أن يكون بمثابة أداة أساسية في البحوث الطبية.

وقد تساعد الصور في فهم كيفية عمل أجزاء المخ في الظروف الطبيعية، كما تتيح الخريطة فرصا لاكتساب معرفة جديدة بشأن تأثير الاضطربات العصبية مثل الزهايمر ومرض باركنسون.

فضلا عن ذلك قد تنطوي الصور ثلاثية الأبعاد على فائدة للمصابين بالسكتة الدماغية، بإتاحة نظرة أكثر دقة على الخلايا القابلة للحياة في أجزاء المخ التالفة.

الإنجاز هو عصارة جهود كوكبة من ثمانين باحثا من 23 بلدا. والهدف من وضع خريطة للمخ البشري هو محاكاة هذا الجهاز العصبي المعقد من مستوياته الجزيئية وصولا إلى التفاعل بين كامل مناطق الدماغ وتحميلها على حاسوب ضخم في غضون 10 سنوات.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

العاب بيل

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites