الاثنين، 10 مارس، 2014

نصائح لأفضل ممارسة لليوغا


هل تعبت من مهامك اليومية، والعمل الرتيب، وطلبات العائلة التي لا تنتهي؟ هل تشعر بالإعياء وتفتقر إلى الطاقة اللازمة لممارسة أعمالك بجد ونشاط؟ هل أرهقك العمل ولا تعرف كيف تسترد حيويتك؟ عزيزي القارئ، يسعدنا أن ندلك على الحل الأمثل للتخلص من التعب الجسدي والروحي: اليوغا.
نعم، عزي القارئ، تعد اليوغا رياضة تساعد على إيجاد الصفاء الجسدي والروحي، فقد عرفت ومنذ القدم بفوائدها الجمة، ولها أنماط عدة، تساعد على إعادة النشاط إلى العقل وتمدك بالطاقة، وتساعدك على زيادة قوتك ومرونتك وقوة التحكم لديك.
تعرّف على اليوغا
اليوغا هي نظام رياضي مكون من سلسلة من التمارين الجسدية، والتي يمكنك القيام بها بشكل متتابع مصحوبة بأنماط تنفس عميقة ومنتظمة، كي تساعد على التخلص من التعب والإرهاق. تعتبر اليوغا أحد أشكال الطب البديل حيث تسهم في الوقاية من أمراض الجسم والعقل، وتساعد الجسم على ا
لاسترخاء، وتقليل التوتر والقلق.
ولليوغا أنماط عدة منها ما يسى "هاثا" Hatha yoga وهو نمط يشمل كافة الحركات الأساسية لليوغا وطرق التنفس, وهو نمط مناسب للمبتدئين حيث يعد الأبطأ والأسهل.
عندما تمارس اليوغا ستختبر الفوائد التالية:
اكتساب اللياقة البدنية:
تعمل اليوغا على تحسين التوازن والمرونة وتساعد على تقوية العضلات، وبذلك ستشعر بأنك أكثر قدرة على ممارسة مهامك اليومية بلياقة ونشاط.
تساهم اليوغا في تعزيز عمل أعضاء الجسم المختلفة، ومنها:

معدل نبض القلب: تنظم اليوغا معدل ضربات القلب عن طريق تنظيم وصول الأوكسجين من وإلى القلب.
ضغط الدم: تساعد اليوغا على تحسين دوران الدم المحمل بالأوكسجين في الأوعية الدموية والحد من مشاكل ضغط الدم.
تحسين صحة الدماغ عن طريق وصول الدم المحمل بالأوكسجين والغذاء.
تحسين عمل الجهاز التنفسي.
تحسين عمل الجهاز الهضمي.
تنظيم عملية التمثيل الغذائي.
ضبط وظائف الغدد الصماء.
زيادة مستوى كريات الدم الحمراء.
تعزيز المناعة وتقوية الجهاز اللمفاوي.

تساعد اليوغا على تخليصك من عدد من المشاكل الصحية المزمنة, نذكر منها:

القضاء على آلام الظهر والعضلات.
تخفيض نسبة الكولسترول في الدم.
خفض مستوى السكر في الدم.
الحماية من القلق والاكتئاب.
الحماية من أمراض القلب.
الحماية من مرض السرطان.

يمكنك الشعور داخلياً بفوائد اليوغا سابقة الذكر؛ ولكن هناك عدد من الفوائد التي يمكنك أن تلاحظها خارجياً, ومنها:

تأخير علامات التقدم في السن: حيث تحفز اليوغا على التخلص من السموم داخل الجسم مما يؤخر ظهور علامات الشيخوخة.
المظهر الصحي: عندما تتمتع بصحة جيدة سيكون مظهرك جميلاً ووقفتك أكثر هيبة ويمكنك ملاحظة ذلك بنفسك.
القوة: حيث ستشعر بالقوة في جسمك وسيلاحظها الآخرون عندما تقوم بأعمالك بحيوية ونشاط.
الوزن: يمكن أن تساهم اليوغا في التخلص من الوزن الزائد إذا اقترنت ممارستها بنظام غذائي صحي.
النوم: تساعد اليوغا على تزويد الجسم والعقل بالطاقة، كما تساعد على النوم بشكل أفضل.
التوازن: عند المداومة على ممارسة اليوغا ستشعر بأنك تملك السيطرة على جسمك وتستطيع التحكم به بشكل أفضل.
الرشاقة: تنظم اليوغا عمل أعضاء الجسم معاً مما يعني أن الجسم سيعمل بكفاءة ونشاط.

تعد اليوغا اتصالاً بين العقل والجسد، ولذلك تختص بمجموعة من الفوائد لتحسين الحالة النفسية والعاطفية، نذكر منها ما يلي:

تحسين المزاج.
التخلص من الشعور بالقلق.
التخلص من الاكتئاب.
الرضا عن الذات.
ضبط النفس.
موازنة عمل العقل والجسد.
التخلص من التعب والإجهاد
زيادة التركيز.
قوة الذاكرة.
الهدوء.
تحسين التواصل مع الآخرين.
فتح الشهية.

على الرغم من الفوائد الكثيرة لليوغا، عليك الحرص أثناء ممارستها لأنها ككل أنواع الرياضة لا تخلو من المخاطر.
نصائح لأفضل ممارسة لليوغا:

النساء الحوامل: ننصح النساء الحوامل باستشارة الطبيب قبل بدء برنامج اليوغا، فيمكن للطبيب تقديم النصح حول مستوى اليوغا الآمن ومدة ممارستها.
لا تجرب ممارسة اليوغا بنفسك: فالطريقة الأسلم لمارسة اليوغا تكون بوجود مدرب من ذوي الخبرة لمعرفة الطريقة الصحيحية لممارسة اليوغا وتجنب وقوع إصابات.
اليوغا ليست بديلاً عن الرعاية الطبية: على الرغم من الفوائد الصحية لليوغا إلا أنها لا تغني عن زيارة الطبيب في حال كنت تعاني من مشاكل صحية. عند استشارة الطبيب، قد ينصحك باليوغا كجزء من العلاج ولكنها لا تغني عنه.
لا تتخطى قدراتك: لا تحاول أن تجاري الآخرين عند ممارسة اليوغا ممن لديهم خبرة أكبر في هذا المجال، تذكر أن تتحدث إلى مدربك عن مستوى اليوغا المناسب ولا ترهق نفسك في ممارسة اليوغا بل تعلمها خطوة بخطوة.
واحرص على ارتداء ملابس مناسبة وقم بالإحماء قبل ممارسة التمارين.

اليوغا باختصار هي رياضة تساعد على تخليص الجسم من أعراض الإجهاد حيث تسمح بتفريغ الطاقة السلبية من الجسم بالتركيز على وضع الجسم والتنفس. بعد ممارسة اليوغا ستلاحظ أن آثار الضغوط النفسية والجسدية ستتلاشى تدريجياً من جسمك، فاحرص على ممارسة هذه الرياضة لتعمل بعقل وجسم سليمين.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

العاب بيل

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites